وادي شعم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شوارع دبي شهدت 1846 وفاة و18263 إصابة خلال 7 سنوات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الجبال
عضو نشيط
avatar

ذكر عدد الرسائل : 116
تاريخ التسجيل : 06/07/2008

مُساهمةموضوع: شوارع دبي شهدت 1846 وفاة و18263 إصابة خلال 7 سنوات   الأحد 27 يوليو - 7:04:33

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

توفي 1846 شخصاً وأصيب 18263 في دبي خلال سبع سنوات من عام 2000ـ إلى 2007 كلفوا اقتصاد الإمارة نحو 3,1 مليار دولار أميركي قد ترتفع إلى 5,5 مليارات حتى العام 2015 في حال استمرار وتيرة الحوادث على ما هي عليه اليوم.

جاء هذا الكشف خلال ورشة عمل نظمتها هيئة الطرق والمواصلات مؤخرا حول إستراتيجية السلامة المرورية في إمارة دبي لمناقشة أفضل السبل وتبني أفضل الممارسات فيما يتعلق بتحسين الوضع الحالي على الطرق، إضافة إلى استعراض عدد من التجارب العالمية التي حققت نجاحا ملحوظا في مجال السلامة المرورية بهدف الاستفادة منها بما يتلاءم والتقدم الحاصل في إمارة دبي في الميادين كافة.وأكد المهندس حسين البنا مدير إدارة المرور في مؤسسة المرور والطرق بأن الهدف من انعقاد الورشة التعرف على أفضل الممارسات العالمية في مجال السلامة المرورية بالإضافة إلى تكثيف التنسيق بين الجهات المعنية فيما يتعلق بوضع التصاميم الخاص بالشوارع والطرق وإدارة الحوادث المرورية والضبطية المرورية وترخيص المركبات وتدريب السائقين.


بالإضافة إلى عدد من المسائل الأخرى التي تؤثر وبشكل كبير على أعداد الحوادث والإصابات الناجمة عنها. وأكد البنا كذلك على سلامة وكفاءة شبكة الطرق باعتبارها من العناصر الهامة التي تلعب دورا محوريا في خلق بيئة حضارية قائمة على بنية تحتية حديثة ورصينة.


وأضاف البنا أنه لا يمكن للهيئة أن تعمل بمفردها لتحقيق السلامة العامة على الطرق، بل ينبغي تضافر جهود جميع الأطراف والقطاعات الأخرى جنبا إلى جنب مع الشرطة والدفاع المدني والإسعاف والنيابة العامة للمرور.


كما هو الأمر في عدد من الدول التي سبقتنا في هذا المجال كالسويد والمملكة المتحدة وهولندا وسنغافورة، ناهيك عن إلزام القطاعات الرئيسية الأخرى والتي تلعب دورا حاسما في تحقيق أهداف السلامة المرورية مثل قطاعي التربية والتعليم وشركات ومؤسسات القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية والعمل على صياغة خطة عمل منسقة يمكن تسميتها «إستراتيجية السلامة المرورية».


ويُذكر أن وتيرة مخاطر الحوادث المرورية في دبي شهدت تصاعدا ملحوظا في الآونة الأخيرة بنسبة أعلى من البلدان التي يتم فيها تطبيق إستراتيجية فعالة لمعالجة موضوع السلامة المرورية على الطرق والتعاون بين جميع القطاعات والتنسيق بين أنشطتها وقيام كل منها بتنفيذ الجزء المتعلق به في إطار خطة عمل وطنية مشتركة للسلامة على الطرق.


وأوضح البنا أن إستراتيجية السلامة المرورية تتماشى تماما مع إستراتيجية الهيئة والهادفة إلى رفع مستوى السلامة الخاص بأنظمة الطرق والمواصلات في إمارة دبي من خلال دراسة أهم أسباب الحوادث المرورية التي تتسبب في وقوع حوادث مروعة كالسرعة العالية والقيادة بطيش وتهور وعدم ارتداء حزام الأمان وعدم الالتزام بقوانين السير والمرور.


وقال إن النمو المطرد في عدد السكان والتطور غير المسبوق في كافة القطاعات في إمارة دبي لاسيما في السنوات الأخيرة، إضافة إلى الارتفاع السريع في أعداد المركبات والبالغ ثلاثة أضعاف منذ العام 1997، أدى إلى بروز تحديات كبيرة تتعلق بجوانب السلامة المرورية في الإمارة حيث تضاعفت أعداد الوفيات والإصابات من جراء الحوادث المرورية للفترة من العام 2000 وحتى العام 2007.


وقد أدى هذا التدهور المستمر والسريع في مجال السلامة المرورية على الطرق إلى ازدياد الخطورة على مستخدمي الطرق في دبي. كما أشارت التقديرات إلى أن الحوادث المرورية في إمارة دبي تسببت العام 2007 في خسائر اقتصادية بلغت حوالي 200 مليون دولار أميركي على أقل تقدير أي ما يعادل نحو ( 1 ؟) من الناتج المحلي الإجمالي السنوي في العام ذاته.


وحضر الورشة، التي انعقدت برعاية إدارة المرور بمؤسسة المرور والطرق في الهيئة، العميد المهندس محمد سيف الزفين مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، ومشاركة وحضور حوالي 40 من المتخصصين من الهيئة ومن الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي ومن النيابة العامة للمرور ومن وزارة الداخلية ومن الإدارة العامة للمرور في شرطة الشارقة ومن الإدارة العامة للمرور في شرطة أم القيوين وأحد الاستشاريين المتخصصين في مجال السلامة المرورية.


وحاضر في هذه الورشة خبراء بريطانيون وسويديون ونرويجيون متخصصون في إستراتيجيات السلامة المرورية وخاصة قطاعي الضبطية المرورية والتشريعات القانونية.


وأشار البنا إلى أنه خلال السنوات الثماني الماضية فقط 2000-2007 تسببت الحوادث المرورية في وفاة 1846 شخصا وتعرض (18263) شخصا آخر لإصابات مختلفة وصل البعض منها إلى الشلل الدائم. ناهيك عن الخسائر المالية التي تكبدها اقتصاد دبي في تلك الفترة والبالغة على الأقل 1, 3 مليارات دولار أميركي.


وحذّر البنا من أنه إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لكبح جماح الخسائر البشرية والمادية من جراء الحوادث المرورية، فإن المؤشرات الحالية تنذر بأنه ستتسبب هذه الحوادث بوقوع 5200 حالة وفاة وأكثر من 27 ألف إصابة في السنوات الثماني المقبلة حتى العام 2015. هذا بالإضافة إلى الآلام والمعاناة والآثار الاجتماعية السيئة التي تتركها تلك الحوادث على المصابين وأسرهم. وسوف يتكبد اقتصاد دبي خسائر تقدر 5,5 مليارات دولار أميركي خلال الفترة المذكورة.


من جانبه أفاد العميد مهندس خبير محمد سيف الزفين أن تنظيم ورش العمل في المجال المروري لها جانب ايجابي لوضع الحلول المناسبة والاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في مجال السلامة المرورية. وشكر القائمين في هيئة الطرق والمواصلات على دعوة المسؤولين في شرطة دبي وعلى تنظيم ورشة عمل حول إستراتيجية السلامة المرورية في إمارة دبي.


وشكر المهندس حسين البنا مدير إدارة المرور بمؤسسة المرور والطرق في الهيئة العميد المهندس محمد سيف الزفين لمشاركته في الورشة وتقديمه الدعم لهذا المشروع لتحسين وضع السلامة المرورية في إمارة دبي، ومبادراته في تحديث الأساليب الضبطية والتثقيفية لسلوك السائقين بما ينسجم ورؤية الهيئة بتحقيق تنقل آمن وسهل للجميع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت الوادي
عضو
avatar

انثى عدد الرسائل : 62
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 06/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: شوارع دبي شهدت 1846 وفاة و18263 إصابة خلال 7 سنوات   الأحد 27 يوليو - 12:34:15

لا حول ولا قوة الابالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شوارع دبي شهدت 1846 وفاة و18263 إصابة خلال 7 سنوات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات وادي شعم :: المنتديات العامة :: قسم أخبار الدار-
انتقل الى: