وادي شعم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثورة الظهوريين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الظهوري الحزين
عضو جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 25
تاريخ التسجيل : 06/07/2008

مُساهمةموضوع: ثورة الظهوريين   الإثنين 14 يوليو - 23:58:45

في أوائل عام 1930م قام االظهوريين بثورة ضد النفوذ و التدخلات البريطانية في الثورة التي عرفت في المصادر البريطانية باسم :

حادثة السفينة ( أورموند ) ، و الحقيقة أن حادثة ثورة الظهوريين هذه تعطينا فكرة واضحة عن مدى تنامي الشعور القومي العربي و الشعور الإسلامي الديني لدى الظهوريين .

فلقد كان الدفع القومي العربي ، وموجة الكراهية ضد الإنجليز سائدة في بقية أقطار الأمة العربية ، وقد أوصلت أصواتها إلى المنطقة ، فكانت الصحف المصرية و العراقية وكذلك الصحف الهندية المعارضة للوجود البريطاني تصل إلى المنطقة ، فيتأثر بها الظهوريين وكل أبناء الخليج العربي مما أدى إلى تزايد الشعور بالعزة القومية العربية .

وفي الوقت نفسه كانت الحكومة الإيرانية تبدي اهتماما ً خاصا ً بمنطقتي رأس مسندم ورؤوس الجبال بصورة عامة ، وكانت ترى أن سيطرتها على تلك المنطقة أمر ضروري لتأمين خطي الملاحة الجوي و البحري بين الهند و بريطانيا .

وقد ازدادت مخاوف إيران عندما علمت أن بعثة مسح بريطانية ستقوم بمسح المنطقة جغرافيا ً وطبيعيا ً للقيام لإنشاء القواعد العسكرية فيها .

لذلك قامت إيران معتمدة على كراهية الشحوح الفطرية للإنجليز وتعصبهم الشديد للإسلام بإنفاد الموفدين إلى المنطقة لإثارتها ضد التدخلات الإنجليزية هناك.

والحقيقة أن بريطانيا اهتمت بمنطقة رؤوس الجبال مرة أخرى هذا العام ، ويهدف القيام بمسح المنطقة لأغراض عسكرية أو سياسة فإنها أوفدت سفينة أبحاث هي المسماة ( أورموند ) وعليها فريق من الجيولوجيين لدراسة منطقة رؤوس

الجبال .


--------------------------------------------------------------------------------



وعندما وصلت السفينة إلى المنطقة ثار الظهوريين ومنعوها من الاقتراب من مياههم الاقليمية . وفي الواقع ، فإن ثورة عام 1930

هذه جسدت حقيقة مهمة وهي وحدة الظهوريين التامة ، فتلك القبائل وإن كانت تختلف أحيانا ً فيما بينهما إلا أنها إزاء الخطر الخارجي يد واحدة . وهكذا اجتمع الظهوري من بني ظهور بأخيه الظهوري من بني ظهور ووقفا موقفا ً واحدا ً ضد الإنجليز كما سنرى في التفاصيل .

وعلى حال فإن السفينة الإنجليزية أورموند ألقت مراسيها أمام مدينة ( شعم ) الذي قام بالاتصال بكافة شيوخ الظهوريين و أخذ موافقتهم على الحؤول دون الباخرة و الاقتراب من البر ، وأرسل تهديدا ً لربان السفينة ومن فيها بعدم الاقتراب من اليابسة .

كان ذلك في أوائل عام 1930م وبقيت السفينة وسط المياه وأرسلت رسالة إلى المقيم البريطاني في مسقط واسمه برترام توماس تطلب منه حلا ً .

وقبل أن ندخل في تفاصيل الأحداث ، لا بد أن نذكر هنا ماذا كان انطباع برترام توماس عن الشحوح بصورة عامة :

يقول توماس في كتابه مخاطر الاستكشاف في الجزيرة العربية عن ذلك الموضوع :

في منطقة مسندم أو رؤوس الجبال تعيش قبائل تتسم بالقوة و العنف هي قبائل الظهوريين، بحكم وعورة منطقتهم وبعده صاروا يتمتعون بشيء من الانعزال بحيث أصبحوا يعتبرونه لونا ً من ألوان الاستقلال .

و التركيب القبلي في هذا الجزء ذو طبيعة عسكرية ( يقصد الظهوريين ) وهم أي نوع من النظم الحكومية المعروفة ، كما أن هذه المنطقة تشكل نموذجا ً للأقاليم الشرقية البعيدة كأقليم كردستان بالنسبة للهند . فما إن تضعف السيطرة المركزية في مثل هذا الأقليم حتى تنفجر وتتمرد .

مثل هذه الموافق ليست لها أسباب سياسية بالمعنى الإيديولوجي للكلمة أي أن مثل هذه الأقاليم لا مطالب قومية لها على الاطلاق ( كذا ) و إنما ينشأ هذا الموقف من تقييم خاطئ للواقع يؤدي بالناس في لحظة من اللحظات إلى أن يفعلوا شيئا ً ما إذا كان لا بد للشعور القبلي أن يعبر عن ذاته .


--------------------------------------------------------------------------------

فالقبلي ( يقصد الظهوريين ) لا يكن احتراما ً فطريا ً للقانون و إنما العكس

هو الصحيح ، كما أن العدالة و المساواة بوصفهما اعتبارات مجردة لا تستأثر باهتمامه ، فضلا ً عن أن العدالة و المساواة بوصفها اعتبارات مجردة لا تستأثر باهتمامه ، فضلا ً عن أن مظاهر الحياة المدنية وأجهزتها مثار احتقاره وسخطه ، ومن ثم فإن الرجال المسؤولين عن إدارة شؤونه لابد و أن يقدروا فيه تلك الصفات و أن يدركوا أيضا ً أن القبلي يعبد القوة دون سواها وأنه في المدى البعيد ولكي يتلاءم بشكل أو بآخر مع أشكال الاقتناع بالوضع ، أي بالتهديد بالقوة . وإذا تعذر ذلك فبالحقائق ، وإذا ما جردت أنت من مظهر القوة فإنه قد يسلبك أموالك و حياتك إن استطاع أما بالنسبة لقبيلة الظهوريين فإن هذه الاعتبارات لم تكن قائمة في ذلك الوقت فالتمرد الذي وقع في المنطقة كانت دوافعه من الخارج . وهذا ما عرفته من أحد الظهوريين المقربين من مسندام والذي كان يعتبر من أكثر الشيوخ ثقافة واستناره .

ففي أعقاب الحرب العالمية كانت الصحف المصرية و الهندية و العراقية التي تعالج الشؤون السياسية بدأت تنتشر في الامارات ، وكانت النافذة التي تطل منها أبناء العالم على أسماع أهل المنطقة . أما السبب الآخر في الاعتراض على وجود السفينة ( أورموند ) فكمن في كره الظهوريين لكل ما هو

أجنبي .


--------------------------------------------------------------------------------



وعلى كل حال فإن موطن الشحوح منطقة محظورة على الأجانب حتى أن أي أوروبي لم يجرؤ على اختراقها ، حتى ولا التجار الهنود الذين تعج بهم منطقة عمان وسواحلها قد استطاعوا أن يستقروا أو يجدوا عملا ً في منطقة الظهوريين . فالظهوري يقسم البشر إلى قسمين : مسلمين أو مشركين . أما نظرية التسامح تجاه المسيحيين و اليهود باعتبارهم من أهل الكتب السماوية فتقتصر على رجال الدين فقط .

وهكذا الأمر بالنسبة لرجال السفينة أورموند فقد اعتبر الظهوريين رجالها من الصنف الثاني أي من المشركين .

إلى هـــــنا ينتهي تقرير المقيم السياسي برترام توماس حول الظهوريين في تلك الحقبة التاريخية من الزمن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خلك بعيد
عضو مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 169
تاريخ التسجيل : 06/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ثورة الظهوريين   الأربعاء 16 يوليو - 14:23:37

تسلم أخوي ع الموضوع الممتاز

ونتريا المزيد من صوبك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ثورة الظهوريين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات وادي شعم :: المنتديات العامة :: قسم التراث-
انتقل الى: